اللجنة الدستورية السورية.. إقصاء مزدوج للكرد والمرأة


يبدو الأمر جليًا عندما تتعلق المسألة بفشل المفاوضات بين الأطراف المتنازعة حتى هذه اللحظة ضمن اللجنة الدستورية السورية، إذ يُعزى معظم السبب إلى ميزان القوى ميدانيًا بين البلدان المعنية بالنزاع السوري؛ كونه العامل الحاسم في مستقبل هذه المفاوضات وتطوّراتها.

ولكن إذ ما دخلنا في التفاصيل، سنرى أن ما خفي أعظم، فإقصاء الإدارة الذاتية التي تدير ما يقارب ثلث مساحة سوريا بما فيها المكون الكردي يبدو سببًا منطقيًا من جملة أسباب فشل هذه المفاوضات، أما ما زاد الطين بلّةً فهو إقصاء المرأة وتهميشها في المجموعات الثلاث المكوِّنة للجنة الدستورية.

رغم حرص المبعوث الأمميّ على مشاركةٍ أقوى لكافّة فئات المجتمع السّوريّ، وبشكلٍ خاصٍّ مشاركةٍ أقوى للمرأة، فُرِض أثناء تشكيل هذه اللّجنة مشاركة المجتمع المدنيّ بثلث مقاعد اللّجنة الدّستوريّة، والتي شكّلت نقطة خلافٍ بين الطّرفين في محاولة كلٍّ من النّظام والمعارضة التّأثير على اختيار شخصيّات هذه القائمة.

أما فيما يخص مشاركة المرأة في العمليّة السّياسيّة والمفاوضات، خاصّةً اللّجنة الدّستوريّة التي اجتمعت لأوّل مرّةٍ في 30 أكتوبر 2019 في مكتب الأمم المتّحدة في جنيف، فقد كانت حِصّتها 30 بالمئة من جميع أعضاء اللّجنة البالغ عددهم 150 عضواً.

بينما الهيئة العليا للمفاوضات السّوريّة التي تأسّست في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2015 خلال اجتماعٍ عقدته أطراف المعارضة السّوريّة في الرّياض، كانت حِصّة المرأة اثنتين من جميع أعضاء الهيئة البالغ 32 عضواً.

وبغضّ النّظر عن عدد المشاركات من النّساء؛ في كلٍّ من الهيئة التّفاوضيّة واللّجنة الدّستوريّة، والتي يرى الكثير من السّوريّين أنّها لا تعبّر عن المشاركة الفعليّة للمرأة في صناعة القرار على مستوى سوريا، على عكس تجربةٍ فريدةٍ من نوعها ورياديّةٍ للمرأة في منطقة شمال وشرق سوريا، المرأة في هذه المنطقة بما فيها المرأة الإيزيدية التي همشت في دور النظام البعثي، تحظى بمكانةٍ رفيعةٍ سياسيّاً وعسكريّاً وفي صناعة القرار، هذا عدا عن جانب التّشاركيّة في المؤسّسات والدّوائر.

تقول المنسقة العامة لمجلس المرأة السورية لينا بركات: "شهدنا خلال تسلسل الأحداث بالأزمة السورية وخاصة بالمنصات الدولية أن وجود المرأة مهمش، بعد تشكيل اللجنة الدستورية المؤلفة من 150 عضو كان نسبة تمثيل المرأة فيها حوالي 30 بالمئة، لكن على أرض الواقع كان 26 بالمئة فقط".

وبنبرة ممزوجة باليأس والانتقاد، تضيف بركات: "من المؤسف إلى الآن أن يتم حصرها بالدور الإغاثي وليس بدور صنع القرار السياسي".

وإذا عدنا لمناطق شمال وشرق سوريا التي تدار من قبل الإدارة الذاتية، فإن هناك فيتو وخاصة من قبل تركيا على مشاركة المرأة من هذه المنطقة، لعدة أسباب منها صراعات دولية وأيضًا عدم الاعتراف السياسي بالإدارة الذاتية، وكل هذه الأمور كان لها تأثير على مشاركة المرأة في أي اجتماع لابد أن يكون لها دوراً فيه.

وفي هذا الصدد تضيف بركات: "إن مناطق شمال شرق سوريا شهدت ثورة حقيقية بواقع المرأة، لكن بقيت النساء من المنطقة بعيدة عن المشاركة في أية منصة دولية أو أية لجان تتشكل بخصوص التفاوض أو اللجنة الدستورية أو منصة جنيف وغيرها".

وعندما يضاف للعدد النسوي أي بند ممكن أن يخص حقوق المرأة، لم يكن لها تأثير خاصة إذا طرح للتصويت، وقبل رأينا كيف كان هناك رفض أن تكون سوريا دولة علمانية وذلك له تأثير على حقوق المرأة ومبدأ المواطنة وخاصة تقدم المرأة، فتعداد النساء في سوريا أصبح 60 بالمئة من مجموع الشعب السوري لكن إلى الآن تمثيلها ضعيف، ورأينا في العام المنصرم كيف انخفض دور المرأة في انتخابات مجلس الشعب من 12 بالمئة إلى 8 بالمئة، وكل ذلك لإبعاد وإقصاء المرأة وإبقائها في الزاوية المراد بها.

ومرت خمس جولات من أعمال اللجنة الدستورية في سوريا على مدى 15 شهرًا، دون أن يسجل لهذه اللجنة أي تطور يذكر، وسط شكوك متزايدة في جدوى استمرارها، سوى إضاعة المزيد من الوقت في حلقة مفرغة.

إقصاء الإدارة الذاتية

ولم تحقق أي من جولات المفاوضات حتى الآن تقدماً يذكر بسبب إقصاء القوى الفعلية على أرض الواقع في سوريا، إذ لا يزال إقصاء ممثلي شمال وشرق سوريا عن هذه اللجنة مستمراً حتى الآن بفعل الضغط التركي ورضوخ روسيا وحكومة دمشق لها.

مبعوث الأمم المتحدة لدى سوريا غير بيدرسون الذي طالما تسلح بالإيجابية على مدى الجولات الماضية، بدأ هو الآخر يائسًا، حيث أعرب في ختام الجولة الخامسة مؤخرا عن خيبة أمل كبيرة حيال الفشل المتكرر قائلًا “لا يمكن أن نستمر هكذا”.

وفي هذا الصدد يقول عضو اللجنة الدستورية الدكتور دورسن اسكان وهو ناشط حقوقي من كرد غرب كُردستان (سوريا): "لقد طرحنا انضمام الإدارة الذاتية في اجتماع اللجنة الدستورية واعتبرنا غيابها في اجتماع اللجنة الدستورية أكثر من مرة مصدر قلق لسكان هذه المنطقة بسبب المشاريع المحتملة التي قد تحطم هذه المنطقة إذا لم يتم إشراك الإدارة الذاتية الديمقراطية في العملية السياسية، لكن لم نسمع حتى الآن أي جواب واضح وصريح من أعضاء اللجنة، بينما الفريق الأممي قال بعبارة غامضة إن هذه التشكيلة للجنة الدستورية قد لا تكون الصيغة النهائية وقد ينضم إليها أعضاء آخرون".

وعن المسار الذي اتخذه مجلس سوريا الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا، بيّن مرات عدة الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي رياض درار أنهم في مجلس سوريا الديمقراطية اتخذوا وجهًا معارضًا مختلفًا في آليته وفي تصوراته عما سارت فيه "المعارضة"، التي أخذت وجهًا من الاعتراف الدولي لكنها لم تكن على مستوى الهدف وعلى مستوى الحدث.

ومن الناحية العسكرية فمن عملت بشكل متواصل على مواجهة الإرهاب المتمثل بداعش وغيرها من الفصائل، كانت قوات سوريا الديمقراطية التي استطاعت أن تعطي صورة حقيقية لسوريا المستقبل.

وبخصوص الموقف الرسمي للإدارة الذاتية، أعلنت "الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا" رفضها لأية نتائج تصدر عن اجتماع اللجنة الدستورية السورية بجنيف، معتبرة غياب ممثليها باللجنة "إقصاء" و"إنكارًا لإرادة 5 ملايين سوري".

وأوضحت البيانات الصادرة عن العديد من مسؤولي الإدارة الذاتية أنهم ماضون في عملهم من أجل سوريا واحدة، ديمقراطية، تعددية وأنهم غير معنيين مطلقًا بالنتائج التي ستصدر عن أي لجنة أو لقاء بدون وجود إرادة شعبهم السياسية، مطالبين العالم أجمع بمواقف مسؤولة حيال هذه السياسات الإنكارية بحق الشعب الكردي وعموم المكونات وجهودهم في القضاء على التطرف".

واعتبرت أن "إقصاء إرادة شعب هو قراءة خاطئة لحالة الواقع السوري، ولا يمكن الحديث بأي شكل من الأشكال عن الحل أو الاستقرار في سوريا أو حتى عن دستور ديمقراطي حقيقي بغياب أي جزء سوري".

وكان موقف أهالي شمال وشرق سوريا واضحاً، وذلك بخروج الآلاف من مكوناتها في مسيرات ومواقف احتجاجية على هذه "السياسات الإنكارية والممارسات غير العادلة".

أخيرًا وليس آخرًا، وفي وقت فشلت فيه المعارضة السورية في تقديم بديل للنظام حتى الآن، يبقى السؤال مطروحاً: هل مازال من الممكن إيجاد نهاية للأزمة السورية التي تتجلى في صورة شعب يعاني التشرد والنزوح في الداخل والخارج ولم يتمثل فيما يعقد من الاجتماعات من بينها اجتماع اللجنة الدستورية.

إلا أنه يبقى هناك بصيص أمل والعديد من الحلول والمقترحات التي تلوح في الأفق بين الفينة والأخرى، إذ ركز المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون في إحاطته المغلقة إلى مجلس الأمن الشهر الماضي على أهمية تغيير طريقة التعاطي في اللجنة الدستورية، بالإضافة إلى رأب الصدع في الانقسامات الدولية التي تعرقل الملف السوري.

شيندا أكرم
نيسان/ أبريل 2021

التعليقات

الاسم

الإعلام,23,الجلسات الحوارية,18,الجلسة الأولى,3,الجلسة التاسعة,4,الجلسة الثالثة,9,الجلسة الثالثة عشر,4,الجلسة الثامنة,5,الجلسة الثامنة عشرة,5,الجلسة الثاني عشر,4,الجلسة الثانية,9,الجلسة الحادي عشر,4,الجلسة الخامسة,32,الجلسة الخامسة عشرة,4,الجلسة الرابعة,6,الجلسة الرابعة عشر,4,الجلسة السابعة,13,الجلسة السابعة عشرة,4,الجلسة السادسة,7,الجلسة السادسة عشرة,5,الجلسة العاشرة,5,الحسكة,33,الشباب والشابات الفاعلين,25,القامشلي,64,القحطانية,18,القسم المرئي,31,المخرجات,19,تصريحات,36,تقارير,14,حفل الاختتام,3,صحفيين وإعلاميين ونشطاء,23,عامودا,18,قادة المجتمع المدني والعشائر,45,مقالات راي,6,مكتبة الصور,18,مكتبة الفيديو,15,ممثلي المكونات الدينية والقومية,14,ممثلين عن الأقليات,7,نساء فاعلات في المجتمع,20,نشاطات,5,
rtl
item
دستور يحمينا - مؤسسة ايزدينا: اللجنة الدستورية السورية.. إقصاء مزدوج للكرد والمرأة
اللجنة الدستورية السورية.. إقصاء مزدوج للكرد والمرأة
اللجنة الدستورية السورية
https://1.bp.blogspot.com/-WhlFKzIjHiU/YGpCI7BETRI/AAAAAAAAQqA/GvNQcZVNODwKVLjt_P6SFy1xdpZpCsfiwCLcBGAsYHQ/s16000/%25D8%25B4%25D9%258A%25D9%2586%25D8%25AF%25D8%25A7%2B%25D8%25A3%25D9%2583%25D8%25B1%25D9%2585.png
https://1.bp.blogspot.com/-WhlFKzIjHiU/YGpCI7BETRI/AAAAAAAAQqA/GvNQcZVNODwKVLjt_P6SFy1xdpZpCsfiwCLcBGAsYHQ/s72-c/%25D8%25B4%25D9%258A%25D9%2586%25D8%25AF%25D8%25A7%2B%25D8%25A3%25D9%2583%25D8%25B1%25D9%2585.png
دستور يحمينا - مؤسسة ايزدينا
https://constitution.ezdina.com/2021/04/Articles.html
https://constitution.ezdina.com/
https://constitution.ezdina.com/
https://constitution.ezdina.com/2021/04/Articles.html
true
7849877443821467084
UTF-8
تم تحميل كل المواضيع لا توجد اية مواضيع مشاهدة الكل إقرأ المزيد تعليق إلغاء التعليق إزالة من الرئيسية صفحات المواضيع مشاهدة الكل نقترح عليك قسم الأرشيف جميع المواضيع لا توجد أي مواضيع مطابقة لطلبك العودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاتاء الأربعاء الخميس الحمعة السبت يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر يناير فبراير مارس أبريل ماي يونيو يوليوز غشت سبتمبر أكتوبر نونبر ديسمبر للتو قبل دقيقة واحدة $$1$$ minutes ago قبل ساعة واحدة $$1$$ hours ago البارحة $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago أكثر من 5 اسابيع المتابعين متابعة محتوى خاص الخطوة 1 : قم بالنشر على وسائل التواصل الخطوة 2 : إضغط على الرابط في وسائل التواصل نسخ كل الكود إختيار كل الكود كل ألأكواد تم نسخها لا يمكن نسخ الكود جدول المحتوى